صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 15 من 20

الموضوع: كيف ننتصر على الشيطان ؟

  1. #1

    heartcross كيف ننتصر على الشيطان ؟

    كيف ننتصر على الشيطان ؟
    توجد قوتان روحيتان: أحدهما قوي جداً، وهو الله سبحانه وتعالى الخالق القدير، والآخر ضعيف إذا قورن بالرب الإله، وهو الشيطان، عدو الله وعدو الإنسان اللدود. وكان الشيطان في الأصل ملاكاً عصى الله وسقط أمامه بسبب كبريائه فغضب عليه الله وطرده من وجهه، وقضى بأن يكون مصيره العذاب الأبدي في بحيرة النار عند إنتهاء الزمان. وللشيطان أتباع من الأرواح الشريرة الساقطة الذين يعملون معه ضد إرادة الله، محاولين إيقاع الضرر بأولاد الله.

    بالرجوع إلى الإنجـيل نجد أن الرب يسوع المسيح تغلب على الشيطان والأرواح الشريرة بقوته الإلهية. أما نحن البشر فلا نستطيع مقاومة أي روح بدون الإستعانة بروح أقوى من الروح الذي نريد أن نقاومه. وبديهي أننا يجب أن نستعين بروح الله القدوس لكي نقدر أن نقاوم الشيطان. والكتاب المقدس يقول إن كل من يؤمن بالرب يسوع المسيح يحل عليه الروح القدس (أي روح الله العلي) ويسكن فيه دائماً. إذن بواسطة روح الله الساكن فينا نحن المؤمنين نستطيع أن ننتصر على الشيطان وأعوأنه، إذ نلتجيء إلى الله ونتكل عليه إتكالا كلياً. فعندما يكون الله معنا فمن يقدر علينا؟ كما يقول الكتاب المقدس : "إن كان الله معنا فمن علينا؟" (رومية 31:8).
    والكتاب المقدس يحذرنا من الشيطان ويعلمنا كيف نحاربه فيقول: "إصحوا وإسهروا لأن إبليس خصمكم كأسد زائر يجول ملتمساً من يبتعله هو، فقاوموه راسخين في الإيمان" (1بطرس 8:5،9) ويقول أيضاً محذُراً إيّانا من مكايد إبليس: "إلبسوا سلاح الله الكامل لكي تقدروا أن تثبتوا ضد مكايد إبليس. فإن مصارعتنا ليست مع دم ولحم، بل مع الرؤساء، مع السلاطين، مع ولاة العالم على ظلمة هذا الدهر، مع أجناد الشر الروحية في السماويات. من أجل ذلك، إحملوا سلاح الله الكامل لكي تقدروا أن تقاوموا في اليوم الشرير، وبعد أن تتمموا كل شيء أن تثبتوا. فإثبتوا، ممنطقين أحقاءكم بالحق، ولابسين درع البر، وحاذين أرجلكم بإستعداد إنجيل السلام، حاملين فوق الكل ترس الإيمان، الذي به تقدرون أن تطفئوا جميع سهام الشرير الملتهبة. وخذوا خوذة الخلاص وسيف الروح، الذي هو كلمة الله" (أفسـس 11:6ـ17). هذا هو السلاح الذي يرشدنا إليه الكتاب المقدس لإستعماله ضد إبليس الشيطان وملائكته. علينا أن نثبت في حياتنا برئيس الإيمان ومكمّله الرب يسوع المسيح، القادر أن يحفظنا من كل شر، ويخلّصنا من مكايد إبليس، ويخلّص حياتنا، ويفدي نفوسنا، فهو الكلمة المتجسّد، الإله الذي ظهر في الجسد، الذي أحبنا إلى أقصى درجات المحبة المضحية لدرحة أنه وضع نفسه لأجلنا بموته على الصليب. فعلينا أن نثبت في المسيح وهو فينا، وعندها لا تستطيع قوة الشرّ أن تغلبنا، إذ أن الرب يسوع المسيح "في حضرة الله، حي على الدوام ليتضرع من أجلهم (المؤمنين به) ويحامي عنهم!" (عبرانيين 25:7).


  2. #2


    تاريخ التسجيل
    08-02-2006
    المشاركات
    4,950
    Thanks
    263
    Thanked 195 Times in 167 Posts
    مقالات المدونة
    1

    افتراضي

    شكررررراااااااااااااااااا
    الرب يباركك
    " و هو مات لأجل الجميع كي يعيش الأحياء فيما بعد لا لأنفسهم بل للّذي مات لأجلهم و قام "2 كورنثوس5 "

  3. #3

    افتراضي

    amen alrab ebarkk a5te


    رومية 8 39



    ولا علو ولا عمق ولا خليقة اخرى تقدر ان تفصلنا عن محبة الله التي في المسيح يسوع ربنا



  4. #4

    الصورة الرمزية ام اياد
    تاريخ التسجيل
    03-08-2009
    المشاركات
    545
    Thanks
    159
    Thanked 96 Times in 81 Posts
    مقالات المدونة
    3

    افتراضي

    الرب يباركك

  5. #5


    تاريخ التسجيل
    10-05-2008
    المشاركات
    401
    Thanks
    0
    Thanked 0 Times in 0 Posts

    افتراضي

    اله السلام سيسحق الشيطان تحت ارجلكم سريعا
    نعمة ربنا يسوع المسيح معكم آمين
    رو 16 20
    شكرا ماري لتعب المحبة
    ربنا يبارك حياتك
    التعديل الأخير تم بواسطة f_church ; 10-10-2009 الساعة 04:57 PM سبب آخر: اظافة حرف

  6. #6

    افتراضي

    ويبارك الرب حياتكم

  7. #7

    افتراضي

    وضع نفسه لأجلنا بموته على الصليب. فعلينا أن نثبت في المسيح وهو فينا، وعندها لا تستطيع قوة الشرّ أن تغلبنا، إذ أن الرب يسوع المسيح "في حضرة الله، حي على الدوام ليتضرع من أجلهم (المؤمنين به) ويحامي عنهم!" (عبرانيين ... آمين
    الرب يباركك اختى العزيزة

  8. #8

    افتراضي

    من راي الذي اخذته من الله ومن تعاليم الله الذي علمها هو لي مع ان هذا الرأي قد يختلف كثيرا عن معتقداتكم وهو ان الرب يسوع المسيح عندما صلب علي الصليب قد قتل معه الشيطان ومنذ هذا الوقت لا وجود للشيطان ولكن الوجود هنا ليسوع فقط وانا , انا الضعيف وهو القوي ولكنه هو بداخلي فاكون قوي مثله لانه بداخلي , فمن الخاطئ في اي خطية ترتكب فهو انا وليس الشيطان ومن المعلم الذي يوضح لي علي الدوام الشر من الخير فهو يسوع فاذا الخطا يرتكب بارادتي انا وهذا الشيطان من حقنا ان نتكلم عليه ولكن من قبل منذ زمن بعيد قبل ان يحضر ابانا ويقضي عليه ويخلصنا من كلام هذا الشيطان ولا يبقي لنا سوي كلام يسوع 0 ( لا يوجد رأي او فعل او عمل الا وكان صاحبه انا أو الرب يسوع المسيح )

  9. #9

    الصورة الرمزية وسام سعيد
    تاريخ التسجيل
    14-05-2009
    الدولة
    Sohag, Egypt
    المشاركات
    377
    Thanks
    5
    Thanked 11 Times in 9 Posts

    افتراضي

    عزيزي أحمد حسن
    أشكرك للمشاركة ، موضحاً لك أن هناك لبساً في فهمك لأمر الخطية - الشيطان - حياة المسيح فينا - الارادة البشرية..
    من قال انه لم يعد وجود للشيطان بعد صليب الرب يسوع و موته و قيامته؟؟
    الشيطان موجود قبل الصليب و بعده ، انما قبل الصليب كان طليقاً حراً بلا قيود يذهب و يجيء ، يهلك و يقتل ، يخطف و يسرق من سلام و أمان البشر ..حتى أتى المسيح و صلب على الصليب و مات ثم قام في اليوم الثالث ، و انتصر على الموت الذي دخل الى العالم بعد سقوط ابونا ادم و امنا حواء في الخطية التي هي العصيان.. انتصر المسيح على الموت الأبدي و وهبنا الحياة الأبدية فيه.
    لذلك لا يهلك كل من يؤمن به بل تكون له الحياة الأبدية، أما وجود الشياطين لم يختفي لكن شوكة و غرور و كبرياء الشيطان قد انكسر في الصليب حيث أمات المسيح شوكة الموت.
    أما عن الخطية و السقوط بها ، فنحن لا ننكر أننا بشر نحمل في طياتنا الضعف البشري و السقوط في الخطية ما هو الا انزلاق في شهوة أو سكة رديئة تضاد وصية الله ، وقتها نحن نفعلها بارادتنا أو بعدم ارادتنا ..برغم حياة المسيح فينا التي لا تفرض علينا ارادة معينة من قبل
    حياة المسيح فينا ساكنة و لنا الاختيار كل الاختيار في الخضوع لسماتها و مقاومة الخطية حتى الدم أو الالتفات للخطية و السقوط فيها و نكران حياة المسيح فينا...
    الاختيار دائما هو اختيار الانسان ، فعمل الله كامل فينا بالفداء و التحرير ، لكن هناك طبيعة عتيقة دائما تريدنا ان ننجذب وراء الخطية و نقع فيها فيقف الانسان حائرا هل يصنع الخطية التي تغضب الله أم يقرر عدم السقوط فيها و تيع روح الله الساكن فيه ..
    مكتوب :"لان الجسد يشتهي ضد الروح والروح ضد الجسد.وهذان يقاوم احدهما الآخر حتى تفعلون ما لا تريدون. "غل17:5
    لكن هذا ليس كل شيء لأنه ايضا مكتوب "لان ناموس روح الحياة في المسيح يسوع قد اعتقني من ناموس الخطية والموت. "رو2:8
    اذن هناك صراعا في عمل الخطية لكن هناك ناموس روح الحياة الذي يعتق من ناموس الخطية و الموت.
    تحياتي،،
    عجباً ..أن الحياة ليست فيها ما يدوم
    كل ما أحببت شيئاً زال أو سوف يزول
    ربنا ليس سواه ثابتاً للأبد..منه به لا سواه
    راحـــــة النفــــس تــــدوم

  10. #10

    افتراضي

    ليباركك الرب اخي وسام على هالتوضيح ويبارك تعب محبتك

  11. #11

    افتراضي

    مشكور موضوع رائع الرب يباركك
    احبك يارب يا قوتي يا مخلصي من العنف خلصتني :d070:

  12. #12

    افتراضي لا وجود للشيطان

    مازلت اقول لا وجود للشيطان , ان الشيطان قد مات علي الصليبوحتي وجود يسوع من البشر يعني ولادته من مريم التي تمثل البشر كان من اجل ذلك كان لابد وان يختفي الشيطان لان الشيطان كانت له مميزات قبل يسوع اهمها وجوده بداخلنا يلقنا ما يشاء ويرشدنا الي ما يحب فهنا وجد الله بأننا في خطايانا معذوريين الي حد ما لان ما بداخلنا يرشدنا الي الخطيه ونحن لا نعرف ونجد انفسنا في الاخر منساقين الي الخطية فهنا قررالله ان يعقد معنا عهد جديد اولا ينزل هو في صورة يسوع ولا بد من أن يولد من بشر لكي يتمتع بوجوده داخلنا وهنا سوف نجد شخصان بداخلنا الشيطان ويسوع فهل ينفع هذا بالطبع لا ينفع ففي الاول اخذ يسوع طريق تعليمه لنا وظل يعلم فينا كل قوانين العهد الجديد واوصي من بعده بأن يعملها تلاميذهه لجميع البشر حتي وجد يسوع كل من حوله امن به وصدقه وهنا جاء دور الشيطان لا بد وان يموت ولا يوجد بداخلنا وقتها غير روح الله ( يسوع )وهذا الشيطان محدود والله غير محدود ولان الشيطان محدود فلا بد من ان يمت بعلم , ولا ينفع ان يموت بلاراده لانه محدود ولكن حدوده كبيره ولا ينفع ان يموت مثلنا بسهوله مثال لو عذبنا مثلا طير وليكن حمامة لو عذبناها حتي الموت وماتت ثم جئنا بما فيها ووجدنا بيضه بداخلها فأن البيضه هنا لم تمت ومن الممكن ان تفقص وتلد كتكوت صغير بالرغم من أن الحمامة قد ماتت وان احضرنا بقرة مثلا واخذنا نعزب فيها حتي الموت وماتت وفتحنا بطنها ثم وجدنا بداخلها مولود فمن الممكن ان نجد مولودها بخير وعايش هكذا ايضا كان لا بد ان يحمل يسوع الشيطان بداخله وعلي فكرة لن يقدر اي بشر او اي كائن ان يحمل الشيطان بداخله غير يسوع فان قوة الله المتمركزة في يسوع وحدها هي التي تقدر علي ذلك فأن مات يسوع علي الصليب يوم مثلا من الممكن ان يظل الشيطان عايش فان يسوع بعلمه الذي لا يعرفه غيره قرر ان يظل ميت ثلاثة ايام لكي يموت الشيطان بهذه الطريقة ميته لا رجعة فيها وبذلك رجع يسوع الينا وخلصنا من الشيطان واوصانا بأن نحكي كل هذا من جيل الي جيل وبعد كده لم يتبقي بداخلنا سوي يسوع ومن ذلك الوقت ظل يسوع لوحده بداخلنا وانا عن نفسي امنت بذلك ووضعت يدي بيد يسوع وشكرته عل هذا العهد وانا عاهدته بان اظل دائما ودوما اسمع الي ما بداخلي وهو صوت يسوع وتعودت ايضا بأن اكون انا الضعيف لكي تكمل قوة يسوع بداخلي وامنت انه لا وجود للشيطان والوجود كله للرب يسوع غفران الخطايا

  13. #13

    الصورة الرمزية وسام سعيد
    تاريخ التسجيل
    14-05-2009
    الدولة
    Sohag, Egypt
    المشاركات
    377
    Thanks
    5
    Thanked 11 Times in 9 Posts

    افتراضي

    "وانا عن نفسي امنت بذلك ووضعت يدي بيد يسوع وشكرته عل هذا العهد وانا عاهدته بان اظل دائما ودوما اسمع الي ما بداخلي وهو صوت يسوع وتعودت ايضا بأن اكون انا الضعيف لكي تكمل قوة يسوع بداخلي وامنت انه لا وجود للشيطان والوجود كله للرب يسوع غفران الخطايا " لا غبار على هذا الكلام و لكن..
    لم تخبرنا كلمة الله عن أن الشيطان قد مات!! فالشيطان روح و الروح لا تموت . حتى حينما كان يخرج يسوع الشيطان من الأجساد المعذبة كانت تخرج الأرواح بسلطانه خارج الجسد لكنها تظل موجودة في الهواء الذي تعيش فيه
    راجع لو31:8 حيث طلب الشيطان من يسوع ألا يرسله للهاوية. بل سمح لهم بالدخول لقطيع الخنازير التي اندفعت بدورها الى الجرف.
    عزيزي . الشيطان بعد عمل المسيح الكامل على الصليب بالموت ثم القيامة و الفداء أصبح مكسوراً مهزوماً مسحوقاً لكنه موجوداً و لا يمكن انكار ذلك أبداً الا و لماذا أوصي المسيح التلاميذ قبل صعوده لى السماء بأن يخرجو الشياطين (مر16) ؟ الشيطان موجود و عدد ملائكته كبير جدا و هو يعيش في كل خراب و وراء كل خراب و يحارب بضراوة كل انسان و هو وراء الحوادث و القتل و الحروب و الأمراض و كل شيء سيء في وجودنا و عالمنا ، لكن و مع كل سلطانه و قدرته الا أنها عند الصليب تصير لا شيء حيث يصير أولاد الله محميين بكل حماية الله ويستطيعون مقاومته و سحقه تحت الأقدام بإسم يسوع المسيح.
    مكتوب : "وهم غلبوه بدم الخروف وبكلمة شهادتهم ولم يحبوا حياتهم حتى الموت" رؤ11:12
    مكتوب "واله السلام سيسحق الشيطان تحت ارجلكم سريعا.نعمة ربنا يسوع المسيح معكم.آمين "رو20:16
    **الرجاء قراءة كتاب "الفخ انكسر" و كتاب " و هم غلبوه " للأب دانيال البراموسي .للاستزادة في هذا الموضوع.
    التعديل الأخير تم بواسطة وسام سعيد ; 06-07-2010 الساعة 05:50 PM سبب آخر: تغيير فونت
    عجباً ..أن الحياة ليست فيها ما يدوم
    كل ما أحببت شيئاً زال أو سوف يزول
    ربنا ليس سواه ثابتاً للأبد..منه به لا سواه
    راحـــــة النفــــس تــــدوم

  14. #14

    افتراضي

    الاخ احمد حسن مع احترامي لك انا لا اوافقك
    وعندي سؤال لك ما هو تفسيرك لهذه الاية
    " من امن و اعتمد خلص و من لم يؤمن يدن و هذه الايات تتبع المؤمنين يخرجون الشياطين باسمي "

    هل لاحظت ان كل كلامك هو عبارة عن اجتهاد شخصي فلم تستشهد باية واحدة تقول ان الشيطان بعد موت وقيامة المسيح لا وجود له
    احبك يارب يا قوتي يا مخلصي من العنف خلصتني :d070:

  15. #15

    افتراضي

    انا كلامي مش اجتهاد شخصي بل هو اجتهاد يسوعي انا عن نفسي خاطأ نفسي خاطئه نفس من طين بتحب الخطية بتحب العوج علطلول فلما تلاقي حاجه حلوه في كلامي اوعي تنسبها ليه بل انسبها لصاحبها يسوع هو اللي بيتعب قوي معايا ياه معندكش فكرة مدي قوة الخطية ايا كانت معندكش فكرة حلوتها بتبقي ازاي معندكش فكرة السيجارة شكلها ايه بالنسبة للمدخن معندكش فكرة النظر الي الستات حلو اد ايه معندكش فكرة كل مغريات الدنيا حلوه اد ايه ( معندكش فكرة يسوع بيحبك اد ايه وقوته اد ايه ) هسألك انا سؤال تفتكر لو فيه واحد واقف ادام بقره وساجد ليها وبيقول ليها يارب ارزقني طعام انا وولادي تفتكر ربنا هيبعتلو طعام ولا هيعمل ايه معاه
    وعاوز اقولك حاجه كمان انا رفضت كتاب كبير قوي اسمه القرأن ورفضت نبي ورفضت مجتمع ورفضت دنيا كبيرة قوي وعلي فكرة كلهم زيك ماشيين بالكتاب ماشين بالسنه محدش ماشي برايه الشخصي زي منت ما بتقول مع انك لو فكرة شويه هتلاقي ان الرأي الشخصي هو راي يسوع سواء اللي بيتكلم مسلم او مسيحي او يهودي او اي حاجه لان اللي جوانا هو يسوع وعاوز اعرف منك حاجه كمان تفتكر مين اقرب للشاعر احمد شوقي واحد بيقراله ولا واحد معاشرة ورايح جاي معاه وبعدين عاوز اقولك حاجه انا لما بعدت عن القرايه لقيت نفيس بوصل لمعتقدات واراء انا محدش يصدقها ولما فتحت الكتاب المقدس عشان اقارن راي الشخصي زي ما انت بتقول لقيت ان كل الكلام اللي وصلته هو هو كلام الرب يسوع فتفكر ايهما افضل العقل ولا القرايه العين ولا العقل انا هقولك لازم تهتم الاول بعقلك وبعد كده عقلك هو اللي هيدلك علي الطريق الصحيح المهم دلوقتي في حاجه كمان مهمه انا لما اتعمدت اتعمدت ارزوكس تفتكر ليه متعمدش كاثوليكي مثلا او اي حاجه تانيه

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. وانهزم الشيطان
    بواسطة ليديا في المنتدى منتدى القصص المسيحية
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 08-03-2010, 06:31 AM
  2. أسئلة صعبة -كتاب --فتشوا الكتب
    بواسطة ناجح ناصح جيد في المنتدى منتدى الكتب و الدراسات و البحوث الكتابية المسيحية
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 28-08-2009, 06:45 PM
  3. وساوس الشيطان
    بواسطة ليديا في المنتدى حياتنا الروحية
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 09-05-2009, 12:14 PM
  4. الشـيطان
    بواسطة mazen777 في المنتدى أسئلة لاهوتية و عقائدية
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 20-04-2009, 08:40 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •